22‏/02‏/1444

180 ثانية

PRESS
قطاع التجارة

تتضافر جهودنا في "ثقة" منذ العام 2012 بهدف استخدام تقنيتنا المتطورة لمساعدة المؤسسات الخاصة والحكومية على الازدهار والتكيّف مع السوق المتغير باستمرار واحتياجات المستهلكين، وكل ذلك من خلال الرقمنة.

أتيحت لنا الفرصة لمعالجة عملية إصدار السجل التجاري لوزارة التجارة في المملكة العربية السعودية. بتعبيرٍ أدقّ، تمّ تعييننا لتقييم الإجراءات الفعلية وإنشاء آليات فعّالة تسهِّل هذا الإصدار وتُبسِّط العملية برمّتها.

عديدة هي التحديات التي عادةً ما يواجهها المستخدمون خلال عملية إصدار السجل التجاري، والتي تتطلّب ابتداع حلول سريعة من قِبَل "ثقة"، بما في ذلك:

  • الوقت الطويل الذي يقضيه التاجر كما وأصحاب الأعمال التجارية لإصدار سجلهم التجاري؛
  • عدم تجديد السجلات التجارية من قِبَل أصحاب الأعمال التجارية؛
  • مقدار الجهد الذي يجب على أصحاب الأعمال التجارية بذله لاستلام سجلاتهم التجارية في الوقت المناسب، مما قد يسبب لهم مضيعة للوقت قد تمنعهم من التركيز الفعلي على عملياتهم التجارية.

على الرغم من كونه مشروعًا مليئًا بالتحديات والجهود ذات الجوانب المتعدّدة، لقد شعرنا في "ثقة" بالفخر والامتنان لرؤيته ينبض بالحياة. إذ، تتيح خدمة إصدار السجل التجاري للعميل إصدار سجل تجاري رقمي كليًا أو جزئيًا، والحصول على الموافقة المطلوبة من السلطات التشريعية المعنية (في بعض الحالات) بطريقة رقمية دون الحاجة إلى زيارة مبنى الوزارة.

أخيرًا وليس آخرًا، أصبحت خدمة إصدار السجلات التجارية الرقمية للمؤسسات الأسرع من نوعها عالميًا، حيث أعلنت الوزارة مطلع العام الجاري إطلاق آلية متطوّرة تُمَكِّن العملاء من إصدار أو تجديد أو تعديل سجلّاتهم التجارية رقميًا خلال 180 ثانية، كل ذلك من خلال موقع الخدمة وبطريقة غير ورقيّة. بالإضافة إلى ذلك، تتيح الخدمة للعملاء إصدار شهادة عضوية في غرفة التجارة إلكترونيًا، جنبًا إلى جنب مع السجل التجاري كخدمة متكاملة.